آخر تحديث تم : 19/01/2020 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


     المستشار أبو شرار يبحث مع وفد من القنصلية البريطانية دعم قطاع العدالة            المستشار أبو شرار يستقبل السفير الاردني لدى دولة فلسطين            "القضاء الأعلى" يفتتح تدريباً حول التغطية الإعلامية لاخبار المحاكم            المستشار أبو شرار يبحث مع رئيس الجهاز المركزي للإحصاء التعاون المشترك            المستشار أبو شرار وأعضاء المجلس يهنئون السادة القضاة وكافة موظفي الجهاز القضائي بمناسبة رأس السنة الميلادية            تهنئة بمناسبة الأعياد المجيدة ورأس السنة الميلادية            إعلان صادر عن لجنة المسابقة القضائية      
القاضي مهنا يشارك بمؤتمر النيابة العامة" واقع وتحديات وآفاق "  


18/12/2014

أريحا- افتتح اليوم مؤتمر النيابة العامة السنوي الخامس بعنوان: 'واقع وتحديات وآفاق'، وذلك بمشاركة رئيس الوزراء رامي الحمد الله.
 
وقال الحمد الله: 'إن كافة الجهود تنصب الآن أكثر من أي وقت على حماية المواطن والذي هو الاستثمار الأول والاساسي، ولهذا فإن أحد أبرز الإنجازات هو تكريس حالة الأمن والاستقرار، الأمر الذي لم يكن يتحقق لولا تكامل الأدوار بين كافة مكونات قطاعي العدل والأمن وأذرعها المختلفة، وتضافر الجهود لبث العدل في نفوس المواطنين وإعادة الهيبة والثقة في مؤسسات السلطة القضائية'.
 
وشدد رئيس الوزراء على أن هذا المؤتمر يعد مكونا هاما لرفد جهود بناء ومأسسة قطاع العدالة بكافة مكوناتها، والنهوض بدور وفعالية النيابة العامة لتطوير وتمكين السلطة القضائية وإرساء مبادئ العدل والشفافية والنزاهة، ناقلا تحيات الرئيس محمود عباس ومباركته لهذا المؤتمر وللجهود الكبيرة المبذولة لتعزيز ثقة أبناء الشعب بمؤسسات دولتهم وقدرتها على الاستجابة لاحتياجاتهم وتحسين ظروف حياتهم.
 
من جانبه، أكد رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي علي مهنا، أن شعبنا يملك الارادة ارادة التحرر والبناء، مثمنا موقف القيادة وتوظيفها كل الامكانات لدعم لمنظومة العدالة في فلسطين بكل مكوناتها
 
وشدد القاضي مهنا على أن منظومة العدالة لها رسالة العدالة للجميع، وهي لا تتجزأ وأن المسؤولية عن النجاح أو الفشل لا تتجزأ فالنيابة العامة والقضاء جسم وهدف واحد وشركاء في الرسالة والعمل والرؤيا وان كلا الطرفين لن ينجحا في غياب نقابة المحاماة.
 
من جانبه، قال رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، إن الهيئة تفخر بأنها للشعب الفلسطيني وليست هيئة حزب أو لوزارة أو لحكومة وهي في خدمة المواطن، والهيئة إلى جانب النيابة العامة تعملان جنبا إلى جنب من أجل تحصين حقوق شعبنا الفلسطيني وحمياتها ونشر العدل.
 
إلى ذلك، عبر فرودي مورينج في كلمته نيابة عن برنامج الامم المتحدة الإنمائي (UNDP) عن فخره لمشاركته أعمال المؤتمر الخامس.
 
وأكد أن العلاقة القائمة بين قطاع العدالة وبرنامج الامم المتحدة مميزة، وتهدف لتطوير قطاع العدالة سواء من حيث البنى التحتية، أو من حيث التدريب والتأهيل وتطوير الكفاءات.
 
وتطرق إلى عدة اتفاقات شراكة وتعاون بين الحكومة الفلسطينية والبرنامج في هذا المجال، وكذلك مشاركة ودعم عدد من الدول المانحة لهذا القطاع والمجتمع المدني وعن استمرار هذا التعاون في قطاع العدالة.
 
في سياق متصل، أكد النائب العام عبد الغني العويوي، أن إجراءات الاحتلال ومعيقاته أدت الى إلغاء وتأخير وصول البعض من وكلاء النيابة العامة من الأشقاء العرب وكذلك من عدم مشاركة وكلاء النيابة من أهلنا في غزة.
 
وأضاف أن المؤتمر يأتي في ظروف استثنائية تمر بها فلسطين والمنطقة العربية، حيث تتعرض مدينة القدس لتهويد واستهداف للبشر والحجر، وكذلك يتعرض قطاع غزة لعدوان إسرائيلي متواصل.
 
وأكد العويوي ضرورة تطوير القوانين وآليات العمل، وتضافر الجهد المحلي والإقليمي والدولي في محاربة الجريمة، وبين الصعوبات التي تواجه النيابة العامة عدم الاستقرار وصعوبة ملاحقة المجرمين أحيانا، لوجودهم أو فرارهم خارج الوطن، وظهور جرائم وأفعال بحاجة إلى تعديل أو وجود نصوص قانونية كالكسب غير المشروع والجرائم المتعلقة بالحاسوب.
 
ومن المقرر ان يتواصل المؤتمر الخامس ثلاثة أيام يتطرق فيه المشاركون والمختصون إلى عدد من القضايا المتعلقة بالنيابة العامة ودورها وعلاقتها بمنظومة المؤسسات والدوائر ذات العلاقة للخروج بتوصيات تخدم قطاع العدالة في فلسطين.
 
وحضر الافتتاح أريحا والاغوار ماجد الفتياني، وعدد من القناصل والدبلوماسيين المعتمدين لدى فلسطين، ورئيس القضاء العسكري اللواء اسماعيل فراج، ورؤساء وممثلين النيابة العامة وعدد من القضاة والمحامين من مختلف انحاء فلسطين.