آخر تحديث تم : 14/08/2020 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
&nbsp


     بحضور مراقبين من مؤسسات مجتمع مدني مجلس القضاء الأعلى الانتقالي يعقد الامتحان التحريري لقضاة الصلح الجدد            استكمال الاستعدادات لعقد الامتحان التحريري للمسابقة القضائية برقابة أهلية            الخميس القادم موعداً لإجراء الامتحان التحريري للمسابقة القضائية            ممثلون عن عدد من مؤسسات المجتمع المدني يناقشون واقع ومستجدات السلطة القضائية            عيد أضحى مبارك            المستشار أبو شرار يلتقي رئيس بعثة الشرطة الأوروبية بمناسبة نهاية مهامه في فلسطين            المستشار أبو شرار يبحث مع النائب العام العودة إلى العمل الطبيعي في المحاكم      
مضربون عن الطعام يفكون إضرابهم بعد زيارة رئيس المحكمة إلى سجن رام الله  


17/10/2012

استقبل اليوم في مكتبه برام الله القاضي رائد عصفور، رئيس محكمة بداية رام الله، وفدا من أهالي نزلاء مركز الإصلاح والتأهيل الذين فكوا إضرابهم عن الطعام بعد زيارة رئيس المحكمة لهم يوم أمس، حيث توجه القاضي عصفور إلى مركز الإصلاح والتأهيل في رام الله بعد أن علم من مدير شرطة رام الله المقدم عمر البزور، بوجود مضربين عن الطعام من النزلاء الموقوفين في المركز على خلفية اتهامهم بجرائم القتل العمد، وقابلهم رئيس المحكمة بعد أن اطلع على أسباب توقيفهم وناقشهم بخصوص ذلك، وأقنع بعضهم بفك الإضراب مباشرة، وأكد أهالي النزلاء خلال زيارة رئيس المحكمة اليوم أن بقية المضربين قد أتموا فك الإضراب.

وأوضح القاضي عصفور لأهالي النزلاء أن توقيف أبنائهم سليم من الناحية القانونية وأنهم خلال فترة إضرابهم كانوا يتلقون الخدمات الطبية والصحية والاهتمام من قبل مدير المركز، وأن مبررات التوقيف هي الحفاظ على سلامة إجراءات المحاكمة وسلامة المتهمين، وحفظ الأمن والنظام العام، وبدورهم عبر الأهالي عن ثقتهم بالقضاء، وتوجهوا بالشكر لرئيس المحكمة على متابعة شؤون الموقوفين.

يذكر أن ثلاثة نزلاء آخرين فكوا إضرابهم الأسبوع الماضي، بناء على زيارة مشابهة قام بها رئيس المحكمة، بعد أن اطلع على كشوفات التوقيف، والتأكد من الوضع القانوني للتوقيف.

وفي ذات السياق توجه اليوم القاضي أمجد لبادة رئيس محكمة بداية طولكرم لزيارة مركز الإصلاح والتأهيل في مدينة طولكرم برفقة وفد من قضاة المحكمة، والتقى بمدير الشرطة العقيد محمد تيم ومدير المركز الرائد ماهر جمعة، بدوره قدم له الأخير موجزا عن وضع المركز والإجراءات المتبعة فيه وعدد الموقوفين والنزلاء البالغ عدد 57 مقسمين إلى 32 نزيلاً و25 موقوفا.

وشرح الرائد جمعة وضع المركز من حيث ضيق المساحة مقارنة بعدد النزلاء، ومشكلة النزلاء الذين يعانون من اضرابات عقلية ونفسية، وتنفيذ القرارات القضائية على حملة الهويات الاسرائيلية، وإجابة على أسئلة القضاة حول عدم حضور بعض أفراد الشرطة الشهود لجلسات المحاكمة أكد العقيد تيم أنه تم تنفيذ 45 عقوبة بحق أفراد الشرطة المتخلفين عن الشهادة أمام المحكمة.

واطلع الوفد القضائي على كشوفات وتقارير النزلاء والموقوفين واستمع إلى الشكاوى المقدمة من قبلهم، وتأكد من وجود غرفة للأحداث لوحظ خلوها من أي حدث، وأكد القاضي لبادة على ضرورة سلامة الوضع القانوني للنزلاء جميعا.