آخر تحديث تم : 12/12/2019 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


     المستشار أبو شرار يلتقي ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين            مراسيم رئاسية بترقية قضاة صلح إلى قضاة بداية            25 قاضي صلح جديداً يباشرون التدريب في المعهد القضائي            ورشة عمل لتحديث أنظمة المحاكم والنيابات            المستشار أبو شرار يبحث مع وزير المالية القضايا المالية المتعلقة بالسلطة القضائية            المستشار أبو شرار يبحث مع نقابة الصحفيين التعاون المشترك            17 قاضي صلح يؤدون اليمين القانونية أمام رئيس وأعضاء مجلس القضاء الأعلى الانتقالي      
لجلاد: العدالة هدف سامٍ يجب علينا أن نكرس الجهود لتحقيقها  


11/05/2012

أكد القاضي فريد الجلاد رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى أنه يصعب تحقيق العدالة ما لم يتحقق الاستقلال الكامل للسلطة القضائية، وعبر عن أمله في أن يساند مجلس الوزراء مجلس القضاء الأعلى للوصول إلى هذه الغاية ليضع مجلس القضاء الأعلى نظام إداري ومالي خاص بالعاملين في السلطة القضائية، وأضاف أن استقلال السلطة القضائية يعني بالضرورة خضوع العاملين فيها لمجلس القضاء الأعلى إداريا وفنيا كونهم الأقدر على إدارة شؤون القضاء وتحديد احتياجاته اللوجستية، وقد أثبتت التجربة العملية خلال 10 سنوات الماضية هذا الأمر.

وجاءت أقواله اليوم خلال افتتاح مؤتمر إدارة المحاكم الثاني تحت عنوان "إدارة المحاكم تعزيز لفعالية القضاء وخدمات الجمهور" في مدينة بيت لحم، حيث شاركه في الافتتاح كل من وزير العدل الدكتور علي خشان، الدكتور حسن العوري مستشار الرئيس للشؤون القانونية، والنائب العام أحمد المغني، و وليد العارضة نائب نقيب المحامين، سيرجيو بيكولو ممثل الاتحاد الأوروبي، ياسمين شريف الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والقاضي عزت الراميني رئيس إدارة المحاكم، وبحضور ممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية وأعضاء مجلس القضاء الأعلى، وممثلين عن المؤسسات المانحة.

وافتتح المشاركون كلماتهم بالتضامن الكامل مع معركة الأسرى في سجون الاحتلال مؤكدين جميعا عدالة قضيتهم، كما أشار القاضي فريد الجلاد إلى اقتراب ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني للسنة 64 مؤكدا على الحلم الفلسطيني في الاستقلال والحرية، وقال إن أهمية المؤتمر تكمن بأنه يضم مشاركين من كافة مرافق السلطة القضائية وإدارات مجلس القضاء الأعلى، ويحاول الوقوف على أبرز الاشكالات لمعالجة الحالات التي أفرزها التطبيق العملي، وقال إن العدالة هدف سامي يجب علينا أن نكرس الجهود لتحقيقها ودعا الجلاد المؤسسات الرسمية والأهلية إلى أخذ دورهم في إرساء سيادة القانون وتعزيز استقلال السلطة القضائية، والتعامل بمهنية عالية والعمل وفق منهجية علمية منظمة خصوصا عند التعاطي مع أي شأن يخص القضاء وقدم الشكر لكل من مشروع سيادة2 الممول من الاتحاد الأوروبي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دعم هذا المؤتمر.
ومن جانبه أكد خشان على أن إدارة المحاكم هي نقطة تعاون وتوافق بين وزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى، وقال إن التوافق هو المطلوب لبناء الدولة والقانون هو سيد الحكومات والحكومة هي خادمة القانون، وأشار إلى أن السلطة القضائية هي من أهم مؤسسات الدولة، مشددا على أهمية استقلال القضاء وإيمان الجميع بهذا الاستقلال.

وبدوره أشاد المغني بالتطور الحاصل لدى السلطة القضائية وإدارة المحاكم ووجه خطابه للمؤتمرين في المؤتمر أن لا يلتفتوا لمن يحاول أن يثبط من عزيمتهم ممن دعاهم المغني بأصحاب الدكاكين الذين يسعون لكسب المال والدعم على حساب سمعة القضاء، وقال إن هذا المؤتمر يساعد في التغلب على الصعوبات التي تواجه عمل القضاء، ونوّه إلى التعاون الوثيق بين القضاء والنيابة العامة من مذكرات التفاهم والمؤتمرات المشتركة التي هدفت إلى الوقوف على التحديات التي تواجه عمل القضاء والنيابة.

وبدوره قال نائب نقيب المحامين أن المطلع والمتابع لموضوع إدارة المحاكم يدرك الأهمية البالغة لهذا الأمر، وقال إنه لابد من الاستمرار في بذل الجهود لتتناسب مع المتطلبات المستجدة، وقال إن قطاع العدالة بشكل كامل يحتاج إلى استكمال البنية الأساسية هيكلة وأبنية ومرافق وإدارة ناجحة ومتطورة.


وقالت الشريف انه فخر وامتياز لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن يعمل مع قطاع العدالة في فلسطين والسلطة القضائية، وعبرت عن فخرها بالثقة التي منحت لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وأكدت أن هدف البرنامج ليس بناء مشاريع جديدة بقدر ما هو تطوير واستكمال ماهو موجود، وتقديم كل ما يلزم باتجاه تقوية المؤسسة القضائية.

وبدوره أشار بوكولو الاتحاد الأوروبي ملتزم بتقديم المساعدة لناء الدولة الفلسطينية، ودعم وتطوير قطاع العدالة والتحديد بناء القدرات الوظيفية، وتقديم المساعدة لمعهد قضائي ناجح وفعال وتقديم الأسس القوية لبناء الدولة المستقبلية، ، فيما يخص بناء المجتمع والتطوير الاقتصادي والسياسي، وقال أن الاتحاد الاوروبي قدم الدعم في مختلف الاتجاهات.