آخر تحديث تم : 17/09/2020 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


     السلطة القضائية: حان الوقت لإقرار تعديلات قانونية تتيح المُحاكمة عن بُعد            "القضاء الأعلى" وبلدية الخليل يبحثان تطورات مشروع مجمع محاكم الخليل            إصابة سعادة القاضي عماد مسودة بفيروس كورونا            السلطة القضائية: حقوق المتقاضين ليست رهينة لتجاذبات سياسية            "القضاء الأعلى" و"سواسية 2" يبحثان آليات استئناف التدريب القضائي            رسالة للسادة القضاة ومساعديهم الإداريين لمناسبة بدء العمل بالتشكيلة القضائية الجديدة            تشكيلة السنة القضائية الجديدة      
مجلس القضاء الأعلى يرأس الاجتماع الخامس للجنة التوجيهية للمشروع الكندي  


28/11/2016

 

رام الله-عقدت اليوم اللجنة التوجيهية لمشروع مجمعي محاكم الخليل وطولكرم الممول من الحكومة الكندية اجتماعها الخامس في مقر مجلس القضاء الأعلى، برئاسة المستشار عماد سليم سعد القائم بأعمال رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى، ومشاركة رئيس التعاون الكندي ديفيد فورنير، بحضور وكيل وزارة العدل القاضي محمد أبو سندس، والنائب العام المساعد أشرف عريقات، ومدير عام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي روبرتو فالنت، وممثلين عن مجلس القضاء الأعلى، والنيابة العامة، ووزارة المالية والتخطيط، ووكالة التنمية الكندية، ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.
 
ويهدف هذا الاجتماع إلى تسليط الضوء على تطورات مشروع محكمة طولكرم بعد عملية تشغيلها، والتصميم الأمثل لمشروع محكمة الخليل، بما يستجيب للمعايير الدولية وحقوق الإنسان، ويتوافق مع الخطة الاستراتيجية للسلطة القضائية وينسجم مع الواقع الفلسطيني.
 
وفي كلمته الافتتاحية توجه القائم بأعمال رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار عماد سليم سعد بالشكر للقائمين على المشروع من ممولين وشركاء، خاصة وكالة التنمية الكندية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، معتبرا أن هذا الدعم يعمل على إصلاح بيئة التقاضي وتعزيز ثقة المواطنين بالقضاء والخدمات العدلية مما يساهم في وصولهم للعدالة.
 
وأشار إلى سعي مجلس القضاء الأعلى لتجاوز المعيقات والتحديات ببناء محاكم تحقق سيادة القانون وتراعي احترام حقوق الإنسان، وهي ضرورة وطنية لتعزيز مناعة المجتمع وحفظ حقوقه وثرواته وتكريس العدل والعدالة بإنفاذ القانون، والتحقق من سلامة وكفاءة أدوات إنفاد العدالة وإصلاح وتعزيز مأسسة القضاء، مما يسهل عملية التقاضي والمراجعات القضائية للمواطن الفلسطيني.
وأكد المستشار سعد على مبدأ الشراكة والتكاملية في العمل بين كل الأطراف للخروج بنتائج ظاهرة على أرض الواقع، خاصة وأن التجربة الكندية في إنشاء المحاكم هي تجربة غنية عن التعريف فيما يخص المواصفات والجودة والتصميم.
 
من جهته أثنى رئيس التعاون الكندي ديفيد فورنير على التعاون الذي أبداه مجلس القضاء الأعلى، شاكرا جهوده بالرقي بواقع القضاء الفلسطيني، وذكر أن مشروع مجمعي محاكم الخليل وطولكرم من أكبر المشاريع التي تمولها الحكومة الكندية في فلسطين، لهذا هي توليه إهتماما كبيرا.
 
وأشار إلى ضرورة أخذ الدروس والعبر من مشروع محكمة طولكرم للاستفادة منها في مشروع محكمة الخليل.
 
وقدم ممثل مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع عرضا تقدميا عن آخر تطورات مشروع محكمة طولكرم، كما قدم ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عرضا عن آخر تطورات مشروع محكمة الخليل والخطوات القادمة والجدول الزمني، والتصميمات الهندسية.
 
وقدم رئيس لجنة المرافق في مجلس القضاء الأعلى محمد شراكة عرضا عن المتطلبات الأربعة الخاصة باجتماع اللجنة التوجيهية الخامس لمشروع محكمة الخليل.
 
وأدار الاجتماع مستشار رئيس مجلس القضاء الأعلى عصام عقل.