آخر تحديث تم : 03/06/2020 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
&nbsp


     محكمة النقض تفصل عددا قياسيا من الطعون في أيار            مجلس القضاء الأعلى وجامعة النجاح الوطنية يبحثان تعزيز التعاون المشترك            المستشار أبو شرار يستقبل ممثلة كندا ويطلعها على مستجدات الإصلاح القضائي            لجنة إدارة المرافق القضائية تناقش أولويات العمل خلال المرحلة المقبلة            الرئيس يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى الانتقالي             الرئيس يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى الانتقالي            اعلان دخول مسابقة قضائية لتعيين قضاة صلح في المحاكم النظامية      
البدء بإعادة صياغة "الوصف الوظيفي" لموظفي مجلس القضاء الأعلى  


09/02/2014

أشار رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فريد الجلاد أن العمل القضائي له خصوصية معينة وهو ليس شبيها بوظائف الدولة الأخرى، وهذا يستدعي إعادة النظر بالهيكليات وصياغة بطاقات الوصف الوظيفي لموظفي مجلس القضاء الأعلى.
 
جاء حديثه اليوم خلال افتتاحه ورشة عمل حول" إعادة صياغة بطاقات الوصف الوظيفي لموظفي مجلس القضاء الأعلى " في قاعة المركز الإعلامي القضائي برام الله، بمشاركة رئيس ديوان الموظفين العام موسى أبو زيد، بحضور رئيس إدارة المحاكم القاضي عماد مسودي ورئيس محكمة بداية رام الله القاضي رائد عصفور ولجنة وزن الوظيفة القضائية المشتركة من الديوان وإدارة المحاكم، ومدراء الدوائر ورؤساء الدواوين.
 
 
 
 
 
وذكر رئيس مجلس القضاء الأعلى أن إعادة الصياغة يجب أن تشمل جميع الوظائف بدءا بالحاجب والمحضر والكاتب نظرا لأهمية وحساسية ما يقوم به هؤلاء.
 
من جانبه أشار أبو زيد إلى أهمية دور القضاء في الحياة العامة وقال:" كلما نهض القضاء كلما استقامت الأمور وأصبحت مؤسساتنا أكثر قدرة على تلبية احتياجات وأولويات المواطن".
 
وذكر أن عملية حصر وتصنيف وظائف الدولة صعبة وشاقة تحتاج إلى جهد وتكامل وتوظيف لكل خبرات الدولة ، و استطاع الديوان عمل 250 بطاقة وصف وظيفي حتى الآن، ومازال يعمل ليكون بالمستقبل بطاقات وصف وظيفي شاملة كاملة مبنية على أسس علمية.