آخر تحديث تم : 11/12/2019 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


     مراسيم رئاسية بترقية قضاة صلح إلى قضاة بداية            25 قاضي صلح جديداً يباشرون التدريب في المعهد القضائي            ورشة عمل لتحديث أنظمة المحاكم والنيابات            المستشار أبو شرار يبحث مع وزير المالية القضايا المالية المتعلقة بالسلطة القضائية            المستشار أبو شرار يبحث مع نقابة الصحفيين التعاون المشترك            17 قاضي صلح يؤدون اليمين القانونية أمام رئيس وأعضاء مجلس القضاء الأعلى الانتقالي            المستشار أبو شرار يعرض خطة مجلس القضاء الأعلى الانتقالي على وفد الممثلية الكندية لدى فلسطين      
رئيس مجلس القضاء الأعلى لا تنازل عن استقلالية القضاء مع أهمية التعاون مع كافة أركان العدالة  


23/10/2017

 

رام الله- استقبل اليوم المستشار عماد سليم سعد رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى في مكتبه مدير بعثة الشرطة الأوروبية الجديد السيد كاكو التوما بحضور رئيس البعثة السابق السيد كينيث دين ، وبمشاركة الأمين العام المساعد الأستاذ أسعد شنار.

 

حيث بارك المستشار سعد للسيد التوما منصبه الجديد ورحب به في بلده الثاني فلسطين وتمنى للسيد دين التوفيق في منصبه الجديد  كمدير للعمليات الميدانية .

 

 أشار سعادة المستشار سعد بأن التعاون بين مجلس القضاء الأعلى وبعثة الشرطة الأوروبية كان وما زال وسيستمر بنفس الوتيرة ، شاكراً دعمهم وتعاونهم السابق مع كافة أركان العدالة بما يخدم الشعب الفلسطيني، خاصة مع توجهات مجلس القضاء الأعلى لتشاركية العمل مع الشركاء كافة،بما لا يخل بمبدأ استقلالية القضاء.

 

بدوره عبر السيد دين عن سعادته في العمل في فلسطين خاصة مع مجلس القضاء الأعلى حيث كان العمل يتم كعائلة واحدة متكاملة، وأشار إلى دور البعثة في خدمة الشعب الفلسطيني من خلال الوفاء بالالتزامات التي تعهدت بها البعثة بهدف جعل فلسطين فاعلة على المستوي الدولي والإقليمي، ومن خلال تجميع وتوجيه وجهات النظر المختلفة وبدعم من الإتحاد الأوروبي بهدف تحقيق سيادة القانون وإرساء مبادئ العدالة، ، كما طرح السيد دين  سؤال عن آخر مستجدات عمل لجنة تطوير قوانين السلطة القضائية. 

وضح المستشار سعد بأن اللجنة اجتمعت وقامت بتشكيل لجنة فرعية منها من أجل وضع الخطوط العريضة لسير عمل اللجنة من قبل كافة أركان العدالة المشاركة .

 

من جانبه شكر السيد التوما حسن الاستقبال من قبل مجلس القضاء، معرباً عن رغبته بمشاركة خبراته    السابقة في مجال الشرطة والأمن في وزارة الداخلية في فنلندا من خلال عمله الحالي كرئيس لبعثة الشرطة الأوروبية.