آخر تحديث تم : 03/06/2020 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
&nbsp


     محكمة النقض تفصل عددا قياسيا من الطعون في أيار            مجلس القضاء الأعلى وجامعة النجاح الوطنية يبحثان تعزيز التعاون المشترك            المستشار أبو شرار يستقبل ممثلة كندا ويطلعها على مستجدات الإصلاح القضائي            لجنة إدارة المرافق القضائية تناقش أولويات العمل خلال المرحلة المقبلة            الرئيس يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى الانتقالي             الرئيس يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى الانتقالي            اعلان دخول مسابقة قضائية لتعيين قضاة صلح في المحاكم النظامية      
محكمة جرائم الفساد تحكم بثلاث سنوات أشغال شاقة وتوقف تنفيذ العقوبة لإعادة المبالغ المختلسة  


27/02/2012

حكمت محكمة جرائم الفساد بالأشغال الشاقة مدة 3 سنوات على المتهم (ف ح) البالغ من العمر 30عاما من رام الله، ويعمل محاسبا في أمانة السر لمنظمة التحرير الفلسطينية، عن تهم الفساد والاختلاس والتزوير، واستعمال أوراق رسمية مزورة.

ونظراً لإعادة المتهم للمبالغ المختلسة، واعترافه بالجرائم المسندة إليه، وأنه ليس من أصحاب السوابق قررت المحكمة تخفيض العقوبة إلى سنة ونصف ثم سنة واحدة ووقف تنفيذ العقوبة علما أن قانون مكافحة الفساد المعدل رقم 1 لسنة 2005، وقانون الاجراءات الجزائية الفلسطيني منح المحكمة هذه السلطة في الحالات المذكورة.

وقد أصدرت المحكمة أحكامها عن تهم الفساد خلافا للمواد 1 و25 من قانون مكافحة الفساد رقم 1 لسنة 2005، والاختلاس خلافاً لأحكام المادة 174 فقرة 2 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 60، والتزوير خلافا لأحكام المواد 263، 222 من نفس القانون، واستعمال أوراق رسمية مزورة خلافا لأحكام خلافا لأحكام المادة 261 من ذات القانون.

يذكر أن الهيئة الحاكمة برئاسة القاضي حسين عبيدات، وعضوية القضاة بلال أبو هنطش، وعز الدين شاهين، ومثل نيابة مكافحة الفساد وكيل النيابة ناصر جرار.